منوع

وعود انتخابية طارت في هواء السليمانية

وعود انتخابية طارت في هواء السليمانية

نامت 4 سنوات على وعود واستقيظت على لا شيء.. كلُ وعد قطع لها أكبر من أخيه، لكن لم يتحقق منها الا القليل، لماذا ومن المسؤول عن تحويل وعود السليمانية الانتخابية الى كلمات في الهواء؟

السابق
مراقبون: التيار المدني لم يقدم للعراقيين شيئاً يذكر
التالي
الحدث العراقي – ديالى…عروسٌ يطمع بها الجار وأهل الدار (الحلقة الثامنة)